vendredi 26 novembre 2010

خنيفري في شارع الحرية

(أيا قلنا السلام على من اتبع الهدى (الي ماخلطش على هدى هاي مريم أختها خارجة شوي أخر


ايا يا سادة و يا مادة اشقولكم في نزهة في العاصمة؟


أيا نهار أحد ترسكية في 4ج و نهبطو في حديقة ثامر(شكونو هذا ثامر؟ في المكتب ما حكاولناش عليه,يطلعش تامر حسني؟) , نعملو كاس سيتروناضة , نعملو رواحنا ما ريناش الكوبلوات الي ياكلو
(في الڨلوب و ندرا اش يعملو (يموت الزوالي, ما يبوسش!!


وين ماشين؟ أصبر, إيجا منا الساعة, إبعد على الباڨة لا يجبدولك حكاية من الحيط! إيجا وين ماشي؟ تي هيا قلو شارع باريز, يزينا من الحكايات الي جاية من باريز و شوارعها و قهاويها, كعك ما يطير جوع 


برى نتعداو على محطة الجمهورية, ايه ايه اسمها هكاكة,كيما أي محطة جمهورية في العالم فيها 4 ميتروات, الميترو رقم 1 هو الكل في الكل, رقم 2؟ لا هذاكا للمقربين و 25% منو للمرضي عليهم, مترو رقم 3, كانو شاد جرة رقم واحد هاوينو ما كانش عدي للدبو. إيه فما مترو رقم 4 أما كي بيه كي بلاش الكلو كورة و إعلانات زواج و قلوب في جحيم, رد بالك منو في كل باب فما كنترلور


تي وين سارح, تي إيجا قلو نهج لندرة, ما فيه كان الكستات, القديمة زادة, يا ولدي حكاية فارغة البلاصة الي ماشينلها لا يهزلها لا شارع باريز لا نهج لندرة ايا تبعني و منغير ما تتغنش عليا و من غير ما تكركر


تي كيفاش شنوة هذا ؟ ماكش ترى قداش فما حنوشة دايرين بيه؟ هذاكا جامع الفتح, لا لا موش
الفتح متاع القرضاوي, قتح أخر هذاكا اش عنا فيه


تي إيجا وين ماشي فضحتنا, تي ايجا قلو نهج فلسطين, فاقد الشيء لا يعطيه يا كبدي, خلي نمشيو في شارع لحبيب بورڨيبة روسنا الفوق و ماناش خايفين من كثرة الأمن و الأمان الساعة و بعد تو نمشيو في نهج فلسطين


هانا وصلنا, شارع الحرية, اش معناها حرية؟ نعرف على أمها أنا؟ ماهي كلمة يقولوها و بره و أخطاني
من السؤالات ماكش ترى في الحاكم في كل بلاصة, شنوة تحبهم يسلبوني تاج عفتي و أعز ما أملك؟


تي حل عينيك و رد بالك قلو ضو أخضر خ نتعدى, من وقتاش البوليس ياقف في الضو لحمر هو؟


ابب, تي كي السبة شارع الحرية ماهوش خلا و قفار؟ تي ميستانس الي داخلو مفقود و الخارج منو مولود؟ تي اش فما؟ هو صحيح الحاكم أكثر م العباد, أما فما عباد, تره ايجا نسقسيو, لعزيز خويا بوها اش فما؟ كي السبة شارع الحرية حافل؟ نعم؟ بو بوك الكلب اش مدخل بابا؟ اه فاس بوك؟ شنوة هذا؟نقبة؟ نقبة شكون؟أه نقبة داخل منها كورندار الحرية!!!!


تي ثبت, مش هذاكا سي فلان؟تطلعشي كاميرا كاشي زادة؟ و هذاكا موش الكاتب المسرحي المشهور, تي هاو عامل نصبة فماشي ما تتعبى المسرحية, و هذاكا الي يرمي في النوار نعرفو ريتو في التلفزة


اجري اجري هاي لاحمة خنيفري, عركة يا حوووووت, تي موش بوليس هذاكا؟ شبيه ما يحزش تي تفرج كيفاش يسخن في العركة
تي هاي لحمت الكلها, تي هاو شارع الحرية ولا سبان و ضارب و مضروب و دخلت بعضها و ما عاد تفرز شي و الجو ولا يخنق, ريحة بخور و حوايج محروقة


نعم نعم نعم؟ عندو الحق الحاكم كي يسكرو الشارع؟ عندهم الحق المفكرين و المثقفين و الفنانين كي ما يهبطوش للشارع؟


شوف يا حوت,
الحرية كي الباك سبور ما تتقراش في الكتب أما تتحسن بالممارسة, و الفرخ ما يولي يكبري بالبسكلات كان ما يطيح و تدڨدڨ كرايمو الساعة, شنوة نحبو نطيبو أملات من غير ما نكسرو العضم؟


ياخي واحد عمرو كامل محروم من الماكلة. كي ما صدق لربي لقى ما ياكل تحبو من نهارو لول ياكل بالفرشيطة و السكينة؟ اش بينا نحبو البوبلاش؟ ياخي الي يحب يتعلم المشي في شارع الحرية يلزمو يكون مستعد باش يدفع السوم.هاذي مرحلة عادية و لازمة, بلا ش بيها عمرنا مانا بش نوصلو بلاس باستور,خلينا نتعلمو نكتشفو نشمو, و لوح عليك قلك الي مش مستانس بالبخور تتحرق حوايجو, لا غالط الي مش مستانس بالبخور توا يستانس, ولي عمرو الكل يعاني في احشم سكر فمك اخطاك عيب اش تفهم منو اش ڨربك للواد اش لز حمى يغني اش تستنى منو, الكبت يولد الإنفجار, خلي ننفجرو و بعد تو نلقاو بعضنا و نتعلمو الفرشيطة و السكينة و الإحترام و المسؤولية و أداب الحوار و الحاجات الي قرينا عليها و ما نعرفوهاش و نوليو نجيبو الرمل و السيمان و نبنيو, و قيت
بش نخرجو من الوصاية و نكسرو العضم و نطيبو هل أملات.


الفنانين و الأدباء و المفكرين هوما أنبياء العصر متاعنا لذا ماهيش مزية بش يستحملونا و يقربولنا و
يضحيو و يستحملو و يتعبو و يعلمونا المشي في شارع الحرية, ولا الإبداع في بيعان الكستات و الرسالة في كاشيات المهرجنات و الفن في تلقيط فلوس الدعم ؟


كسرتلك راسك؟ خوذني على قد عقلي و برة مولاها ربي نطلعو شارع الحرية ناخذو ال 28 من بلاس باستور.