dimanche 22 mai 2011

شكر

تتقدم عائلة الشهيد العقيد الطاهر العياري، زوجته و أبناؤه و أقاربه و ذويه  بجزيل الشكر لكل من آزرهم و واساهم في مصابهم الجلل بالحضور أو بالإتصال البرقي أو الهاتفي أو الإلكتروني من سيادة رئيس الجمهورية و أعضاء الحكومة و العائلة العسكرية و على رأسها السيد وزير الدفاع الوطني و الأحزاب الوطنية و مكونات المجتمع المدني و النشطاء من  تونس و العالم العربي و الإتحاد الأوروبي و الشخصيات المستقلة و عموم الشعب التونسي العظيم
. داعين المولى العلي القدير أن يجازيهم خير جزاء و أن لا يريهم مكروها في عزيز عليهم