mercredi 14 décembre 2011

105 minutes avec un ministre député : Mr Maater

Maître Abdelwaheb Maater, parle de lui, de Nahdha, de "majmou3at amneya", de la branche armée de Nahdha, du CPR, des batailles au sein du CPR, de Nejib Chebbi et Kamel Eltaief, de Mouada et khmayess Chamari, de l'UGTT Hbib Achour et Taher Hmila, de la gauche tunisienne et la répression des islamistes, des islamistes et les rapports avec Sayah et Sakhr Matri , de Marzouki..

Une vidéo de 125 minutes, une sorte de "chahed 3ala 3asr".

Un grand merci a maître ABdelwaheb pour son temps et sa franchise.

On est pas des grands journalistes, on ne maitrise pas la technique de l'interview, mais on a fait tout notre possible, pour poser les questions que personne ne pose.

L'enregistrement a été effectué dans un endroit publique, on s'excuse de la qualité du son dans quelques passages.



7 commentaires :

  1. بارك الله فيك ياسين حقيقتا شهادة على العصر

    RépondreSupprimer
  2. ياسين في قولك ان السلطات بيد المجلس هي فقط نظريا و ان في الواقع كل السلطات بيد الحكومة و الرءيس لان الترويكا اغلبية فيه خطأ منهجي. لان بالفعل المجلس هو الذي يعين و يعفي و يحدد السلطات و كون الترويكا اغلبية داخل المجلس لا يغير من حقيقة الامر فمن الطبيعي ان يكون هناك اغلبية تعكس التصويت العام.
    اريد الاشارة الى مغالطة اخرى في وساءل الاعلام عندما تتهم التروكا بالاستبداد بالقرار و..و و كأن التروكا في مكون واحد؟؟ و لا يُنظر الى الترويكا نفسها انها اتفاق بين ثلات اطراف ذات توجهات فكرية و اديولوجية مختلفة .

    RépondreSupprimer
  3. معلومه /أول شخص سرب ماحدث فعلا في 87 و قصة المجموعة الأمنية هو أحمد المناعي..بعد أن أطلع علي وثيقه أرسلها المنصف بن سالم له لكي يدافع عنه في المنظمات الحقوقيه و يفتح ملف المساجين السياسيين.. قبل أن يدافع عنه طلب المناعي منه أن يطلعه علي محدث فعلا في 87..و هذا سر مقال المنصف بن سالم.. بعد 2002 و قرار السلطه آنذاك فتح الملف. لتزايد الظغوط الدوليه و كذلك ضغوط الأسلاميين نفسهم الذين أنخرطوا في المجتمع المدني و كذلك للتحضير لخلافة الماطري(صاحب هذه المهمه كان السرياطي شخصيا)..أستطاعت السلطة شق صفوف النهضه..و أستقطبت العديد (لزهر العبعاب ..الصحبي العمري.ألخ)و كذلك المدعو أحمد المناعي الذي لم نهضويا و لكنه محسوب علي النهضه في 2006 حيث طلب منه بن علي العوده ..بأختصار المناعي هو من نشر المقال..كلمه مجموعة مبالغ فيها ..هذه المجموعة ضمت كذلك أعضاء لم يكونوا نهضويين بل لم يكنوا أسلاميين كانوا تونسيين غيورين علي وطنهم رأوا أن تونس سائرة ألي الهاويه بشيخ هرم خرف يبول علي نفسه..و أناس في السلطه يتآمرون مع أطراف خارجية كالجزائر و أيطاليا و أشخاص دمويين كانوا سيعبرون خط الدم ..هذا ما أعرفه عن مجموعة 87 أما 91 فأظن أن النهضه نفسها لا تعرف محدث فعلا ..(الأجابة عند القلال)أما الحديث عن جناح عسكري فأظن أنه مبالغ فيه و مغرض.. ..

    RépondreSupprimer
  4. Thus Spake Sisyphus14 décembre 2011 à 16:49

    شهادات مهمة جدا. توقعت السؤال على الأطراف التي يدعي محمد عبو تأمرها على البلاد وتجنيد الاعتصامات لذلك.

    RépondreSupprimer
  5. الإنقلاب الأبيض

    http://www.alhiwar.net/ShowNews.php?Tnd=8651

    RépondreSupprimer
  6. ما بين 82 حتي 84 الهادي بكوش سفير في الجزائر

    RépondreSupprimer