mardi 5 juin 2012

رسالة مفتوحة إلى السيد القائد الأعلى للقوات المسلحة


إلى السيد القائد الأعلى للقوات المسلحة منصف المرزوقي.

سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة، لو كنت نسيت ماضيك، و تناسيت صراعك مع إضطهاد المؤسسات و حربك من أجل الحقيقة فإن التاريخ لا ينسى و القلم بيدك الآن و صفحة التاريخ بيضاء، فإما أن تكتب ما نباهي به بين الأمم أو أن تصمت و إني و الله ما عرفت عارا أكثر من الصمت ساعة قول الحقيقة.

سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة، ما عاد يخفى على أحد ضعف صلوحياتك و  منصبك الشرفي. أكتب إليك لعلك تنقذ ما بقي من الشرف في المنصب.



سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة، أنت اليوم أمام مرآة نفسك، و أمام ضميرك فإن أنت تجاهلتهما فإن الشعب و التاريخ سيبقيان شاهدين على ما أنت فاعل.

سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة، كن قائدا و كن أعلى، لا تكن دمية تتلاعب بها صبيان مدللة غاضبة لتكسرها في آخر المطاف.

سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة، لو لم يكن هناك رجال تحدوا القائد الأعلى للقوات المسلحة السابق بنشر الحقيقة و كشف التزييف، لما كنت قادرا أن تمشي آمنا في شوارع تونس.

سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة، لن أجادلك في السياسة أو الأولويات أو الممكن و غير الممكن، فلعل الضغوطات و التجاذبات و الصراعات لم تعد تخفى على الكثير. 

سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة، سألفت النظر إلى قضية عادلة : رمزي بالطيبي هو واحد من خيرة شباب تونس، قضى في عهد القائد الأعلى للقوات المسلحة السابق خمس سنوات في السجن لنظاله بالصورة و الكلمة. 
رمزي اليوم يصارع الجوع و الغبن و القهر لأن من أنت قائده إفتك منه الصورة و الكلمة.
فما أنت فاعل؟

سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة،  بررنا جحودنا يوم دفنا المرحوم زهير اليحياوي ببطش الدكتاتورية، فبماذا سنمسح عارنا و بماذا سنبرر اليوم.؟

سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة، أناديك هكذا لأن قيادة القوات المسلحة هي ما بقي لك من الصلاحيات، و لن تجد عذرا للتهرب من مسؤوليتها.

الجنرال رشيد عمار، أليس ظابطا في القوات المسلحة التي أنت قائدها؟
الجنرال رشيد عمار، هل هو أقوى من شرعية الشعب التي أوصلتك لسدة المسؤولية؟
الجنرال رشيد عمار، هل هو أقوى من الثورة؟
الجنرال رشيد عمار، سيحاسبه التاريخ عاجلا أو آجلا، أما أنت ؟ تكون من له شرف محاسبته أو مذلة المحاسبة معه؟
الجنرال رشيد عمار، هل يخيفك؟

سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة، لو دامت لغيركم لما وصلتكم و لو دامت للجنرال الخلفي و الجنرال بن حسين لما وصلت لرشيد عمار. كلهم ذاهبون و الشعب و التاريخ باقيان ،  فهل من متعظ؟

سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة، أنت الآن تعلم و لن تستطيع القول يوما "غلطوني".

سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة، أرجو أن لا تطلق "الكانالو" بل أن تسجن الغراب.

تذكر سيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة : "العار أطول من الأعمار" و
 على قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتـي على قـدر الكـرام المكارم"
"وتعظم في عين الصغير صغـارها وتصغر في عيـن العظيـم العظائم

و السلام.

ياسين العياري - شاب تونسي-