jeudi 28 juin 2012

كمال النابلي : أسرار الإقالة

بالله سؤال لبعض المتحسرين على كمال النابلي، ياخي تعرفوه؟ 

هيا سيدي نحكيلكم عليه شوية

رصيده النظالي : بعد ما كان وزير عند بن علي حضر طهور ولد نسيبو كمال اللطيف، تغشش عليه الزعبع هرب لأمريكا، نتحدى أي واحد يلقالي ربع كلمة و إلا موقف خذاه حتى بتفدليك ضد العصابة

بعد الثورة
عمل قوائم وهمية لرجال أعمال مجمدة أموالهم، هكاكة من راسو، بالعين عملها و يزيد و ينقص منها من غير إذن قضائي و الي يحب يتنحى إسمو يمشي يعمل قهيوة بحذا نسيبو
عارض فتح أرشيفات البنك المركزي و تطهيرو
وافق على إعطاء صخر الماطري و ثيقة تمكنو من إمتيازات زعمة مقيم في الخارج
وافق على إنه تونس تدفع ديونها بصفة إستباقية قبل ب6 أشهر من موعدها و خلى الكاسة فارغة و رصات في قروضات
وافق على الزيادات في الشهرية الي قررها الباجي الكل منغير زيادة إنتاج : غرقنا في أنفلاسيون 

قبل الإنتخابات : كان موعود ببلاصة، نهيرين قبل الإنتخابات جاء في الرديون و أعطى أرقام على الوضع الإقتصادي غارو منها في السويد



بعد الإنتخابات : ما صحتش البلاصة، جمعة بعد الإنتخابات عطى أرقام كارثية على الإقتصاد هربت المستثمرين و نشرت الفزع و تبين من بعد إنها غالطة

وزيد كونه نسيب كمال اللطيف و قربه المعلن من الباجي ينحي عليه الحيادية اللازمة باش يتقلد المنصب : البنك المركزي موش لعبة يستعملوها باش يمركيو بيه بونطوات سياسية لبعضهم



لذا، أنا كفائة و أنا ريق؟ و تونس قايمة على شخص هي؟ نحسبوه حرق للطليان سي النابلي، نسكروه البنك المركزي؟

لا أما مدام المرزوقي نحاه، يولي بالعسل، خاطر إش يهمنا في البلاد و الإقتصاد و البنك المركزي، المهم نضحكو على المرزوقي

من جهة أخرى الكفائة عمرها ما كانت كافية وحدها، إنه الولاء يكون لتونس فقط أمر 
لازم و إجباري

منيش نخون في النابلي، أما علاقتو مع البنك الدولي و واشنطن يعرفها القاصي و الداني و ما هيش سر

تأثرو بسياسات البنك الدولي الي عمرو ما كان صديق للشعوب يجعل منه خطر على مستقبل أولادنا : أعملو طلة على الرائد الرسمي أيامات السبسي توة تشوفو قداش تبحبحنا في الديون. وقت خلاصها لا السبسي لا النابلي بش يكونو هنا أما ولدي و ولدك إيه 



علاقتو بالبنك الدولي  و كونه في نفس الوقت محافظ البنك المركزي هي بكل بساطة : تخلويض! مصلحة تونس عمرها ما كانت مصلحة البنك الدولي، مستحيل ينجم يوفق بين مصالح تونس و مصالح أصحابو في البنك الدولي، و كي نشوف القروض الي سددها قبل أجلها و القروض الجديدة الي تخذات في عهدو، واضح مصلحة شكون خدم







تتفكرو إش جاوب كمال النابلي وقت الي سؤلوه على التدقيق في الديون قبل سدادها؟ قال ما نفهمش إش معناها تدقيق في الديون! يحب ولدي و ولدك يخلصو من لحمهم حق كافيار ليلى بن علي! ما يفهمش شمعناها تدقيق قال

المرزوقي رفض تصحيح قوانين تخليص البنك الدولي قبل ما يوفى التدقيق، و هذاكا 
سبب العركة و الحملة الي على المرزوقي






 نحكيو شوية ع التاريخ 
البنك المركزي التونسي تأسس عام 1958، كرمز للسيادة الوطنية ضد الاستعمار، لكن المؤسسة المالية تحولت  في ظل حكم بن علي إلى الذراع المسلحة للإمبريالية، إلى آلية 
دمار شامل ضد تونس


وقت الي بن علي و البنك الدولي ينهبو في تونس، شكون الي لاهي بالشرق الأوسط و شمال إفريقيا في البنك الدولي شكون لاهي بملف تونس و ببن علي؟ شكون؟ براااافو : سي كمال النابلي شخصيا


  الي موش مصدقين و زعمة تصدمو ينجمو يثبتو على صفحة ويكيبديا متاع كمال 


http://fr.wikipedia.org/wiki/Mustapha_Kamel_Nabli


 كي تمكنت الثورة من طرد الدكتاتور، استولت الدوائر المالية الامبريالية على المؤسسة ،ستعملتها كسلاح ضدّ الثورة،  تم تنصيب كمال النابلي أحد كبار موظفي البنك في واشنطن على رأس البنك، منذ يوم 17 جانفي ، على رغم الانتخابات التي أزاحت من السلطة كل الطاقم السابق،  السيد قعد : صاحب البنك الدولي شكون يمسو



 قوى الثورة المضادة تعرف مليح  القيمة الاستراتيجية لمعركة المديونية، هذاكا علاش قعدت تدز في الحكومات المتعاقبة بعد الثورة باش يزيدو يتداينو

يقول جون أدامس، الرئيس الثاني للولايات المتحدة الامريكية: «هناك طريقتان لغزو أمة ما وإخضاعها: الاولى بواسطة السيف، والثانية بواسطة الديون». وهذا يؤكدو تاريخ تونس، المديونية في  القرن تسعطاش هي الي فرضت الاستعمار ،  و الي زاد تأكد في تجربة نصف القرن الأخير خاصة بعد بداية الثورة
 جون زيغلار، صديق الثورة التونسية يقول :لم تعد هناك حاجة إلى رشاشات ونابالم ومدرعات لاستعباد الشعوب ولإخضاعها، فالمديونية تضمن ذلك اليوم

أخطانا من التاريخ، نجيو للأرقام 
سي الكفؤ، وصل البلاد لاقل نسبة نمو اقتصادي في تاريخ تونس نزلت تحت كل التوقعات و بلغت نسبة سلبية -2% في 2011 بعد ما كانت 4% في 2010 و وصل البلاد لمليون بطال لحد اواخر 2011 بعد ما كانو 400 ألف في اواخر 2010 طيلة عام و نصف من تحمله للمسوولية ، شوفو قداش طاح الدينار، ما جاب حتى فرنك من فلوس التونسيين المهربة عدا عن حمايته للفساد و الفاسدين بعدم فتحو لأرشيفات البنك المركزي. موش مسؤولتيو هذا الكل؟ إمالة مسؤولية شكون؟

أه حقة قلك المرزوقي طردو باش يرجع فازة تسليم البغدادي : غالط موش صحيح. في ماي 2012 يعني قبل حكاية البغدادي خرجت
 Maghreb Confidentiel
 الي الحكومة تلوج على بديل للنابلي و الكلام الي على الفايسبوك زعمة ترجيع فازة ع البغدادي ما ليه حتى معنى. بعدها النابلي تبورب على المرزوقي، في بالو البنك الدولي باش يحميه، ياخي المرزوقي طلب تدقيق في الديون، ما صححش على القانون الي حب عليه البنك الدولي و زاد كمل أعطاه سفساري و وصلو لباب عليوة





باهي إمالة علاه ما نجم يتعدى قرار الإقالة كان توة؟ 

لاحمة بين النهضة و المرزوقي ، المرزوقي حب يوقف إستعمار البنك الدولي، النهضة خايفة و حاشتها بسيولة مهما كان الثمن،  النابلي هو رجل البنك الدولي ، الي حاميه البنك الدولي، فرغم قربه من كمال اللطيف و الباجي النهضة خايفة ترعش منه و من عروفاتو في البنك الدولي
بعد حكاية البغدادي المرزوقي ماعاد عندو ما يخسر و هدد بالي نواب المؤتمر يصححو في حجب الثقة على الحكومة و تطيح
النهضة تحصرت و وافقت، و طار النابلي، رغم ذلك إمكانية تصويت نواب النهضة ضد الإقالة يقعد وارد

إيه و إستقلال البنك المركزي؟ ياخي النابلي إسم الدلع متاعو 'إستقلال'؟ إنجمو نعملو إستقلال البنك من غير النابلي، تونس ما تاقف على حد

تي لا عاد، ماهو خذا جايزة متاع أحسن محافظ بنك مركزي في إفريقيا! بصراحة كي ريتو خذا الجايزة فهمت علاش إفريقيا هي أفقر قارة في العالم، و زدت تفكرت الجوائز الي كانت تاخذ فيهم الدكتورة ليلى، و صدقت الي هي صدفة الي خذا الجايزة وقت الي فاح خبر إقالتو و كي عملت طلة على "لجنة التحكيم" و شفت شكون التوانسة الي فيها و علاقتهم الطيبة ببعض الأشخاص،  و الي البانكة التونسية البيات من الممولين و الراعين للجائزة فهمت كل شيء

فبحيث، تنحية النابلي قرار سياسي سيادي إقتصادي حكيم، لكن يقعد ناقص إذا ما تتحلش أرشيفات البنك المركزي : شكون نهب، شكون خذا قروض و ما رجعش، شكون خرج  عملة، و من بعدها يقع ضمان إستقلاليتو دستوريا و رقابتو برلمانيا