dimanche 13 janvier 2013

عندما ترقص صاحبة الجلالة للسياسي : محسن مرزوق كمثال



أول حاجة نحب نبدا بيها الي مانيش بش نتناول الموضوع من ناحية أخلاقية و أخلاقاوية : حد ماهو حارس على أخلاق حد، ماناش بش نضربو بالحجر : الكلنا ديارنا بلار و زيد كيما قال السيد المسيح :مَنْ كَانَ مِنْكُمْ بِلاَ خَطِيئَةٍ فَلْيَرْمِهَا أَوَّلاً بِحَجَر

لكن زادة الغمة لا! موش خاطر فيها تفاصيل شخصية إنطفيو الضو علي فيها الكل! لا سيدي! هاذي إسمها غمة : بعض ملي جاء في المراسلات المقرصنة بين محسن مرزوق و الصحفية بجريدة المغرب كوثر زنطور  يهم الرأي العام،  يهم الناس الكل: علاقة السياسة و الأحزاب بالإعلام موضوع يهمنا الكل

نحب نأكد زادة الي أنا ضد القرصنة مهما كان نوعها، لكن لما نشوف قرصنة الجبالي كيفاه تداولها الجميع، نقول أنا ضد القرصنة، لكن القرصنة إذا صارت ما نتغاضاوش علي يهم الشأن العام في كل ما يكتشف و فقط الي يهم الرأي العام

محسن مرزوق بعد إسترزاقو من  من البترودولار الوهابي متع مراكز دراسات الشيخة موزة، و بعد العمل الجبار كرئيس منظمة العمالة فريدم هاوس في تونس، و مطالبته للسفير الأمريكي بضمان المقربين لبن علي و مهاتفته لصحافيي الجزيرة نهار 14 جانفي قائلا :"لازم بن علي يبقى" هو اليوم قيادي و مؤسس في حزب نداء تونس : يعني شخصية عامة و آرائه تهم الرأي العام

فقط نستحضر صورة موازية : دومينيك شتروسكان ما كانش في الحكومة وقت وسائل الإعلام تناولت الفضيحة متاعو، كان في المعارضة : السياسي رجل عام مهما كان موقعه

كيفاش العبد الفقير سمعت بالفضيحة؟ نلقا أرتيكل كاتبو اللحاس الرخيص (نسبة بقداش كان يلحس مقارنة بأندادو) نزار بهلول ينفي فيه الفضيحة و يلحس لمرزوق: قلت إمالة باز صحيحة، عاد قمت نلوج



آخر نقطة في المقدمة الطويلة هاذي : قبل ما ننشر هالتدوينة هاذي ثبتت الي المحادثة صحيحة و موش مفبركة
 كيفاش؟ 
على يسار المحادثة فما أصدقاء أخرين للصحافية، إتصلت ببعضهم و أكدولي الي الحساب المقرصن صحيح، هاو مرزوق يهدد باش يرفع قضية موازية علي زعمة فبركو المحادثات


  أنا لا قرصنت لا هبطت لا فبركت لا نبارك في يوم م الأيام حاجة هكة ، لكن إذا شكى بواحد زعمة خاطر فبركة (لن يفعل و هو كاذب كيف يقول إنه موش حسابه لكن حساب فايسبوك موازي) نكون سعيد باش نعطيه التأكيدات

باهي نجيو للمقاطع الي تهمنا، في حديث الشخصيتين العامتين الي يحكيو فيه على الشأن العام محسن مرزوق و كوثر زنطور

 الصورة الأولى 



إش معناها صحافي يعطي تحقيقه قبل صدوره لرجل سياسة؟ بأنا حق محسن مرزوق يتسائل علاش تهاجم فيه؟! هذه حرية الصحافة؟ هذه حرية الإعلام؟ لا و الي يعجبك، الصحافية تبرر في موقفها

تره تخيلو كان جاء في بلاصة محسن مرزوق مثلا لطفي زيتون: صحافية تحكيلو بالمسبق على إش بش تهبط و هو متغشش من صحافية كيفاه تهاجم في حزبو : راهي نقابة الصحافيين قلبت الدنيا و حصة خاصة في لاباس و ملف كامل في نسمة و الفايسبوك شعل و المقيم العام أعرب عن بالغ قلقه و السفارة الأمريكانية عن بالغ إنشغالها و إتحاد الشغل عمل إضراب و راهي خرجت مسيرة ضد رابطة حماية الثورة (إش مدخل رابطة حماية الثورة؟ ما عندها حتى دخل أما برة بركة ميسالش، راس الهم دادة عيشة) : علاش هذا الكل ما صارش؟ آخر الأرتيكل نقوللكم

نواصلو



في المقطع هاذا، محسن مرزوق يفسرلها علاش ما يلزمهاش تعمل هكة، و إلي الشيء هذا يضر بحزبه! بكل وقاحة، معناها هاك الكلام الكبير متع الحياد و الموضوعية و النزاهة طلع الكله خر طر، لا ساس لا راس لا ذات لا صيفات! محسن مرزوق بكل وقاحة يطلب من صحفية تخدم مصالحه الحزبية الضيقة الموازية ضد حزب آخر، موش تخدم الحقيقة و المعلومة! عادي ملي متربي في مدارس فريدم هاوس

تتخيلو كان جاء قيادي في النهضة يؤمر صحافية إنها تخدم حزبو على حساب نداء تونس إش كان يصير؟

نشوفو راي الصحفية : حزب تونس حزب إفتراضي، فقاعة إعلامية : لا برامج لا تصورات لا أفكار، فقط تجمع زعمة زعمة دستوري لاعبها ديمقراطي حول الباجي : هاذي قناعتها الشخصية

تره براو أقراو كتاباتها على الحزب و شوفو اليوم في إعلامنا قداش الصحافيين مهنيين و ما يكتبو كان الي مقتنعين بيه، هاو قناعتها العميقة تقولها من غير روتوش لقيادي في الحزب



قارنوها بإش تكتب للرأي العام


نتعداو



هانا نشوفو رأي القيادي في حزب نداء تونس في جريدة المغرب، يغني عن كل تعليق، إن شاء الله برك منخرطين حزبه يفهمو الي هي فقط جربدة موازية، أتعس من جرايد شفيق جراية

فقط نرد على الآنسة : تي هاي طلعت في آخر حلقة أتعس من جريدة الحرية : صحافيين تحت الطلب يكتبو عكس قناعاتهم خدمة لأشخاص في أحزاب سياسية

زعمة كان جاء الصحبي عتيق الي قال الكلام هذا، حتى في مراسلة خاصة على جريدة المغرب، موش راهو عمر صحابو ضرب وحده 3 ميدي شو باش يحكي على محاولة إندرى شكون على الهيمنة و إسكات الجريدة الحرة المناظلة متاعو؟

نواصلو



هيا تخيلو معايا كان صحافية من التلفزة الوطنية تصرح لمسؤول في النهضة :" أنا نحب برشة سي راشد و النهضة و ربي معاه"، قاعدين تتخيلو ماهو في نقابة الصحافيين و الفايسبوك و لاباس و القلابس و ميدي شو؟ تتخيلو في الدروس و الوعظ  و الإرشاد و إستقلالية الإعلام و تركيعه و رابطة حماية الثورة؟

و زيد هاو شهد شاهد من أهلها! هاي الآنسة زنطور الي تحب الباجي و تعاون فيه : نداء تونس الكله إنتهازيين! كان قالها عبد الرؤوف العيادي راهي الدنيا تشقت

نزيدو



يظهرلي موقف مرزوق ما يستحق حتى تعليق موازي : الي يهمه موش الخير لتونس، لكن الشر للنهضة، كرهه للنهضة أقوى من حبه لتونس



نزيدو نواصلو



تعريف الرشوة قانونا: القانون عدد 33 المؤرخ في 23/05/1998: كل شخص انسحبت عليه صفة الموظف العمومي أو شبهه وفق هذا القانون ويقبل لنفسه أو لغيره بدون حق سواء بصفة مباشرة أو غير مباشرة عطايا أو وعود ا بالعطايا أو هدايا أو منافع كيفما كانت طبيعتها لفعل أمر من علائق  وظيفته ولو كان حقا لكن لا يستوجب مقابلا عليه أو لتسهيل انجاز أمر مرتبط بخصائص وظيفته أو الامتناع عن انجاز أمر كان من الواجب القيام به يعاقب لمدة 10 أعوام وبخطية قدرها ضعف قيمة الأشياء التي قبلها أو ما تم الوعد به على أن لا تقل الخطية عن عشرة آلاف دينارا

 كما أن المشرع طال أصحاب النفوذ وأفعالهم المكونة لجريمة استغلال النفوذ
 Trafic d’influence 
 وهي جريمة أوسع مدلولا  لا تقتصرعلى الفعل المحصور من موظف عمومي ليطال أشخاصا آخرين لهم مراكز اجتماعية متقدمة في القطاع الخاص 

 الأركان القانونية لهذه الجريمة 

تتعلق بصفة الجاني إذ يجب أن يكون موظفا عاما أو شبهه

 يتعلق بالركن المادي وتتمثل في طلب الموظف أو شبهه لنفسه أو لغيره أو قبوله أو أخذه وعدا أو عطية أو منفعة

 يتعلق بالركن المعنوي ويتخذ صورة القصد الجنائي إذ لا تقع جريمة الرشوة إلا عمدا

 ان الركن المادي للجريمة والمتعلق بالوعد أو العطاء هو الذي عادة ما يسير على البحث والإمعان لدى فقه القضاء وشراح القانون

ذلك أن عادة ما يحصل الاتفاق أو التعاقد بين الراشي والموظف المرتشي على صورة معينة للرشوة كان يكون وعدا لتقديم شيء ما أو إعطاء هدية أو امتياز ما ويقبل ذلك الموظف أو شبهه بالعرض المذكور  وبناء على ذلك تتحقق جريمة الرشوة

بيد انه لا بد من التذكير من أن الجريمة تعد قائمة قانونا ولولم يتسلم المرتشي فعلا الشيء المقابل المتفق عليه  بل لمجرد الاتفاق والتعاقد الذي يتم بين الراشي والمرتشي 

 http://shr.tn/rtn1 المصدر 


هذا ما يقوله القانون التونسي، وينهم متع الفساد؟ متع طبق القانون! مانيش خبير قانوني لكن جريمة الرشوة تبدولي مكتملة الأركان : وعد بمنصب مهم قبل نهاية العام مقابل نقل الأخبار، الكتابة حسب الطلب و الخدمات الحزبية : علاش ما قامتش الدنيا و قعدت؟ وينهم متع الفساد؟ هاو ما طالب حد بفتح تحقيق؟ زعمة علاش زعمة

تره تخيلو معايا كان جات محادثة بين مصطفى بن جعفر و صحافية، يوعد فيها بمنصب مهم قبل نهاية العام؟ موش راهي ثورة ثورة إلى الأمام إلى الأمام و راهي الدنيا قامت و ما قعدتش؟



نمرو



باهي، زعمة كان الي سمع الصحافية الكلام جاء عماد الدايمي موش الطيب البكوش، زعمة بش تسكت النقابة؟ و شمس فم؟ و نسمة؟ موش رانا مشينا نجريو للبرلمان الأوروبي ضد الدكتاتورية الناشئة و المطالبة بحل رابطة حماية الثورة؟ 



بقية المقاطع ما تهمش الرأي العام، تهم إنتهازيين الي تلمو في حزب الباجي : العركة الموازية متع حارزات الحمام بين مرزوق و البكوش، و الي الحزب فارغ لا كوادر لا تصورات : الشيء الي أي متتبع للشأن العام يعرفو






باهي نجيو لمحاولة الإجابة على السؤال



علاش الي حكاو بالتفصيل على مراسلات حمادي الجبالي من حسابه الشخصي و يشجعو في أنونيموس ولاو توة معادش مع الشفافية و ما يحكيوش على الي خرج في قرصنة مرزوق



 علاش الي في قضية بوشلاكة قالو نخليو الجانب الشخصي على شيرة و نحكيو في الي يهم الشأن العام ما قالوش نفس الشيء في الحالة الموازية هاذي



باهي علاش متع حرية الصحافة و الإعلام و القانون و الفساد و النقابة : حتى كلمة، حتى تعليق؟



الحقيقة ما نعرفش بصفة قطعية، لكن حسب ظني فمة زوز أسباب

الأول : فمة وهم و خرافة كبار متع الشعب التونسي العظيم الي عمل ثورة : غالط موش صحيح، كي تحسب الي خرجو للكياس مع الي تحركو ع الأنترنات حتى لليلة 13 جانفي هوما أقل من واحد بالميا في أحسن التقديرات، الأخرين ؟ لقاو رواحهم يتبعو تبع بعد ما ولد الحفيانة و ولد العريانة قلعو بسنيهم عرش بن علي، لذا كل ما حاجة تنجم ترجعهم وين كانو (سياسيا و طبقيا و ماليا و من ناحية الإمتيازات ) قبل ما تجيهم ثورة وذني هاذي الي لا لوجو لا حبو عليها : هوما مستعدين يساندوها و يجملوها و يدافعو عليها : محسن مرزوق و حزب الباجي

الحاجة الثانية : محسن مرزوق يحكي بالفغنسي الي يعبر خير، يلبس كرافات، يسكن في الأحياء الراقية، لا ناضل لا شد حبس : جماعة الإعلام كيفو بالضبط، يلقاو رواحهم في تصويرته، متاعهم و ولدهم، لذا : طز في الرشوة و الفساد و الصحافة و الحرية، جد عليكم إنتوما زادة؟ توة نقيدو الخنار الي خرج بعد قرصنة مرزوق بحياتو الخاصة و نغموكم الكل و طفي الضو على الأمور العامة الي خرجت

في النهاية : إعلام عار بودورو (المغرب، الآنسة زنطور و صمت بقية وسائل الإعلام كمثال) بعيد عن المهنية و الحيادية، فالح كان في دقان الأحناك، هاو بالكاشف : زعمة صاحبة الجلالة ترقص على وحدة و نص لسياسي مقابل منصب : فضيحة من الحجم الثقيل، كان جينا في أمريكا كلام كيما هذا يطير عليه رئيس و يتحل تحقيق في الرشوة و مجلس تأديب للصحافية من نقابة الصحافيين.. هذاكا كان جاء مرزوق موش في خدمة عودة النظام السابق

هانو المدونة هاذي في حد ذاتها دليل على إنه إنجمو نحكيو في موضوع الموازيغايت منغير الدخول في تفاصيل الناس الشخصية الي نزيد نأكد ما تهم و ما تعني حتى حد و حد ما عندو الحق لا القانوني و لا الأخلاقي باش يذكرها

شكون يتحمل مسؤولية إعلام خرطر و النفاق و أجوندات التجمع : حركة النهضة و فقط حركة النهضة و لا أحد غير حركة النهضة : ويني القوائم السوداء و المحاكمات و من أين لك هذا! بطريقة حكمها النهضة مسؤولة أكثر من الإعلاميين أنفسهم على العار و الدورو الي لاسقين في أغلب (موش الكل لحسن الحظ) الصحافيين و المؤسسات الإعلامية

أه ملاحظة أخيرة : عادي ياخي صحافية محترفة تقول
mon carrière
إش يقريو فيهم في معهد الصحافة؟


48 commentaires:

  1. certes c'est un blog mais ce qui est écrit (surtout en se basant sur des 'Screenshots FB' (qu'on peu facilement truqué) et faire des interprétation si médiocre qui sert à orienté le lecteur a ta logique minable ...
    et en admettant que c'est vrai ! faire des petites coupures (waylon lil mosalin) ... bref , faudrais peut etre elever le niveau un peu un jour ou l'autre?
    la manipulation en utilisant une image ou plusieurs

    RépondreSupprimer
  2. Bravo pour cette analyse ...

    RépondreSupprimer
  3. les coupures sont justement pour protéger la partie privée, (les amis de la personne piratée etc etc..), j'ai vérifié qu'il s'agit du bon compte et que ce n'est pas truqué
    ici tu trouveras toutes la discussion au cas ou ça t’intéresse, chacun jugera avec son libre arbitre, si j'ai manipulé ou déformé quoi que ce soit. : https://www.facebook.com/media/set/?set=a.132065973623983.29829.106139392883308&type=1

    Sinon, des commentaires sur le fond? la corruption? l'indépendance des médias? tout ça tout ça hein? la moindre?

    RépondreSupprimer
  4. Bravo yassine ... n'écoutes pas les imbéciles qui veulent pas lire ce qui n'est pas à leurs gouts!! ça explique leurs faiblesses!!

    RépondreSupprimer
  5. hahahahaha ..Screenshot FB comme preuve ?!?!

    RépondreSupprimer
  6. برافو ياسين يلزم برشة ضغط عليهم المارك هاذم ويلزم التشهير بيهم ثماش ما يفيقوا الناس الدغف اللي ماشيين معاهم في الخط

    RépondreSupprimer
  7. Il n'ya rien de nouveau dans cet article, comme dans tous tes articles d'ailleurs

    pour la corruption, ce n'est pas une " révolution" qui la ferma diminuer, mais une politique economique et sociale equitable
    pour l'independance des médias, aucun média dans aucun pays du monde n'est indépendant, c'est connu qu'il y a des médias de gauche et de droite, la france en est le meilleur exemple
    les " consignes" et les promesses de postes, que tu assimiles a de la rachoua est courante, ennahdha, le cpr et les nominations qu'ils ont faites depuis qu'ils sont au pouvoir en sont le meilleur exemple

    je suis d'accord que la corruption devrait diminuer, si ce n'est disparaitre, que les médias devraient etre indépendants... mais je suis réaliste

    et c'est pas la peine de me traiter de bajbouj, je ne le suis pas, je te demande juste d'etre partial et d'arreter ton "t7in li ennahdha"

    le peu de crédibilité que tu avais se perd à chacun de tes posts et articles



    RépondreSupprimer
  8. في أسبوع واحد : أخبار عن قرصنة حساب فايسبوك محسن مرزوق و أخبار عن قرصنة بريد البحيري ، فيتحدث الإعلام عن محتوى بريد البحيري ( دون التأكد من صحة المعلومة ) و يهمل خبر قرصنة حساب مرزوق و محتوى الرسائل بينه و بين الصحفية .. شفتي آ بشرى الإعلام بصفة عامة قداشو محايد

    RépondreSupprimer
  9. Je ne pense pas qu'on peux faire des commentaires de fond sur la base de cet article. Trop d'incertitudes à mon sens pour faire des analyses ou tirer des conclusions. Vous dites que vous avez vérifié le compte. Je pense que cette confirmation aspire plus à des soupçons qu' à autre chose . En tout cas les questions de la corruption, l’indépendance des médias ... ne sont plus à l'ordre du jours. La question du jour à mon sens c'est d'arriver à un équilibre politique qui garantit la préséance des forces nationalistes, révolutionnaires , propre .. ( appelez les comme vous le voulez), dans la construction de la décision politique dans le pays. Au vu de ce qui se passe maintenant sur la scène politique, je pense que c'est mal partit.

    RépondreSupprimer
  10. كما قلت لك سابقا ، نزْرٌ قليل و أنت منهم يشدو فيّا للفايسبوك ، تحليل أعجبني لدرجة الإنبهار إكتشفت فيه عدة أشياء ، لكنه حسب رأيي ينقصه شيء مهم لو ذكرته لكان أروع : الحل يا سي ياسين ، الحل أو الحلول؟؟؟ شكون السبب و كفاش نصلحو الوضع بصفة جذرية ، و هل الشعب التونسي مستعد للتضحية؟؟؟

    RépondreSupprimer
  11. En tant que ingénieur informatique je confirme que le contenu des imp écran n'est pas truqué .
    La preuve de tous ca que Mohsen Mouwazi à changé le nom de sont profil FB ainsi que sa photos le jour ou fallaga ont diffusé la conversation . je ne suis pas surpris par le contenu de la conversation , en ce qui concerne le coté politique c'est pas la première fois qu'un membre de Nida2 ettajamo3 est impliqué dans une histoire pareille ; je vous rappelle que Noureddine ben Ticha (bouliss siassi sabi9 suivant borhann bsayess ) est impliqué dans l'histoire de Kamel lteif (top 1 des journaliste qui ont communiqué avec ce manipulateur )

    RépondreSupprimer
  12. ti chbih sadi9ék el majhoul tenbéz yé Yassine?! :)
    yé5i inti ta7ki 3lih houa ??

    RépondreSupprimer
    Réponses
    1. aaa nssit, bonne analyse :)

      Supprimer
    2. trés bien ya3tek essa77a

      Supprimer
  13. تحليل منطقي وواقعي يعطيك الصحة

    RépondreSupprimer
  14. en plein dans le mille yasine ..mille bravo ..faut continuer ce qu'on a commencé il y a 2 ans .. crois moi ces bourgeois sont prets a tout pour acceder au pouvoir ..t'es l'un des rares blogeurs qui defend encore notre revolution

    RépondreSupprimer
  15. تحليل معقول و منطقي قام بتعرية حقائق كانت قد غطتها الفضيحة الأخلاقية لكن كما قلت ياسين بعيدا عن العلاقة الشخصية هناك تستحق الوقوف عندها و مناقشتها و أنا شخصية مع رفع دعوة قضائية اذا كان هناك سند قانوني لأن رفع القضية هو الوحيد الكفيل بتسليط الضوء على مثل هذه القضايا و من جهتي مستعد للمساهمة في تكاليف القضية

    RépondreSupprimer
  16. de ce parti "ballon" on peut tout attendre.parti qui considère "gassas"-mounadhel-!!!!!!!!! al-marhoum"naggueth "de même...laisse à penser....trop penser!

    RépondreSupprimer
  17. courage wiled bladi

    RépondreSupprimer
  18. vraiment c honteux de la part de nos mediats ( violet) shame on u shems fm .mosaique .expressefm (emna ben jom3a) jawhra et tv 7 le peuple sait que vous etes des traitres de la revolution

    RépondreSupprimer
  19. C'est une analyse très logique et harmonieuse et il en est de même pour les conclusions tirées.On en a marre des têtes de ces gens sur les plateaux des chaines tv pour nous casser les couilles avec leur démagogie et leur soit disant amour pour la Tunisie alors qu'en réalité ils ne sont même pas capable d'aimer.Ce sont des gens corrompus et même leur fortune ils l'ont acquise par le vol ou la corruption. BRAVOOO MR. YASSINE.

    RépondreSupprimer
  20. J'avais pas de doute du tout,de l'authenticité de la conversation de MM. en examinant le style, il convient bien a sa personnalité et à sa façon de parler. mais je n'avais pas de doute non plus, que la machine media va marginaliser le sujet.Je propose comme solution de faire un marquage a ces pseudo journalistes pour qu'ils n'aient aucune excuse de ne pas en parler. exp: multiplier les communiqués de condamnation de tels pratiques de journalismes?quelle chaine ou journal va les diffuer? et à travers quel parti ou quelle organisation? est-ce possible d'au moins porovoquer une enquete pour corruption ou abus de pouvoir, ou ......(Maitre layouni ptetre lol).Bref, il faut trouver le moyen pour que ca ne passe pas inaperçu.

    RépondreSupprimer
  21. Bravo Yassine! un esprit de synthese base sur une logique scientifique...Le probleme en Tunisie aujourd'hui est une guerre entre la gauche laique (tres supporte par l'Ouest qui a beaucoup d'Euro et media) et la droite ou les "islamistes" malheureusemnet les 2 sont une deception pour la majorite du peuple tunisien....une guerre entre les riches et des pauvres qui se comptent par millions.....qui ne recoivent meme pas 2% des richisses de la Tunisie...une guerre entre les voleurs de la Tunisie et un peuple affaiblit et appauvrit!!...

    RépondreSupprimer
  22. ya3tik issa7A Yassine liblèd mazel y7iblha barcha wa9t bech tendhaf

    RépondreSupprimer
  23. منجي تريمش14 janvier 2013 09:05

    يعطيك الصحة يا ياسين. يلزم تعطي دروس لأشباه الصحفيين والمدونين الذين أصبحوا بقدرة قادر من "أعلام الصحافة الاستقصائية" -هكذا- وما هم في حقيقة الأمر إلا صورا جعلت من أدبيات البوليس السياسي و ممارسات التجمع في النبش في الحياة الشخصية (السفلية بالأساس) و اختلاق الخرافات في الانحراف -إذا لم تتوفر المعطيات الواقعية- و محاكمة النوايا أسلوبا ومنهجا للبروز و التقرب من السلطان سابقا و من خصومه لاحقا.
    وبقطع النظر عن المجهود المحترم في التحليل للمعلومات التي تمس الشأن السياسي العام واستقراء لنتائجها وردود أفعال أغلب المنتمين للقطاع الاعلامي لو تحول المشهد إلى صالونات خصوم نداء تونس، فلا يسعني إلا الدعاء لك بالتألق والتميز والثبات في طريق يقطع مع الانحطاط و هتك الأعراض التشويه الأخلاقي التي كرسها نظام المافيا في الوسط السياسي والاعلامي طيلة ربع قرن لإخماد أصوات الأحرار و ثنيهم على الاصداع بكلمة الحق.

    RépondreSupprimer
  24. Brabi pourquoi toujours la meme dizaine d e personne qui se deplace d'une chaine a une autre et qui disent n'importe quoi..tous ont une haine pour Ennhdha et l'Islam...je me demande es-ce que la Tunisie n'a que ces abrutis de traitres. Es-ce vrai que nos medias sont entre les mains de kamel Eltaeif? et le lobby franco-sioniste?...qui decide qui vient parler sur les plateaux de TV et qui ne vient pas?..malla Kmejj fi_tounes....sans doute la Tunisie a besoin d'une vrai Thwara et un vrai nettoyage!!.....miskina Tounes...

    RépondreSupprimer
  25. Excellent travail comme d'habitude Yassine!!!

    RépondreSupprimer
  26. screenshot mta3 l'email mta3 el b7iri preuve w jebouha fel ettounisya w mosaique w 9al chniya anonymosTn !!! LoL , w ki jette screenshot mta3 mo7sen wallete mehech preuve w 7keya fer8a w mfaberka , 7aletkom mete3ba asl

    RépondreSupprimer
  27. ياياسين موش أرتيكل هذا تي هاو Exposé

    RépondreSupprimer
  28. كل هذا بفضل الحكم الرشيد لحركة الانبطاح ( النهضة سابقا ) صحيت ياسين

    RépondreSupprimer
  29. براف ياسن ، المشكلة انو النخبة متاعنا قليلة حياء !!
    توا غدوة ولا بعدو تلقى محسن مرزوق ماد وجهو ف التلفزة ولا علاقة بالوضع

    RépondreSupprimer
  30. Bravo yassine pour cette analyse brève et concise, le journalisme citoyen doit configurer ce que nous voulons dire sans pour autant nous plonger dans la philosophie, bien écrit, bravo!
    Il faut proposer des solutions pour le gouvernement, je ne soute pas de leur volonté ni de leur crédibilité sauf qu'ils ont troooooooooop peur de plonger le pays dans une guerre civile, ce qui n'est pas une bonne façon de voir les choses. el mou7assba

    RépondreSupprimer
  31. البترودولار الوهابي؟؟؟ كي النهضة مستغنين منو البترودولار ميسالش!!
    فريدم هاوس معروف بيها ديلو هههههه يعني كان الكيل بمكيالين!!
    جرايد كيما الفجر والزيتونة والصريح(حكومية) معروفين بولائهم للنهضة، يعني يأتمرو بامر زيتون، ريتش حد مالمعارضة حب يحيدهم ؟؟ هذيكا الصحافة الحرة جماعة مع الحكومة وجماعة ضدها دونك يزيو مالتنبير الفارغ خاطر قاعدين تصنعو في ديكتاتورية جديدة بففففف

    RépondreSupprimer
  32. Bravo Yassine !!! un travail excellent :)

    RépondreSupprimer
  33. هل تتوقعون من هؤلاء الوقحين تراجعا؟

    RépondreSupprimer
  34. أحسنت , تحليلك أقرب للمنطق و الواقع

    RépondreSupprimer
  35. هاذي تونس و من قديم الزمان فيها لونين أبيض و أسود، واحد شايخ و واحد دايخ، ناس تخدم و ناس تأكل في عرقهم، ناس مؤمنة و ناس ملحدة، ناس نفسهم عزيزة و ناس أرخس منهم ما ثمّاش، تونس ما فيهاش برشا ألوان، و اللون الطاغي على الساحة هو اللون الأسود، اللون الأبيض ساطع و وهّاج و اللون الأسود قاتم و حزين و اغلبيّة الشعب التونسي لونها أسود داكن، تأكل فيها إمرمدة، و الكعبتين الباقين عايشين و لا في بالهم، و الكلام إلي نسمعو فيه من نهار 15 جانفي 2011 إلى حد الساعة الكلّو كلام ليل مدهون بالزبدة آش خلاّ الشعب التونسي تقسّم على فصيلتين واحدة تحب ترجع للعبوديّة متاع النظم الديكتاتوريّة المهم عندها تأكل الخبز و ما لقاتش حتّى حل كان في التلحيس سواء للأحزاب إلّي اليوم تحكم في البلاد و إلا للحزب إلي يراو فيها الماضي متاعهم و يتخيّلوا في رواحهم باش يربحو من جرّتو كان رجع يحكم فيهم... اللونين من الشعب هاذم هوما إلّي باش يغرّقوا البلاد من جرة عمي البصيرة متاعهم و من جرة الطمع متاعهم و من قلّة التدبير و الرأي الصالح، لأنهّم في الغالب ما يلوّجو كان على المصلحة الضيقّة المصلحة الشخصيّة، حاشاكم كيف الضبوعة إلّي تتعارك على الجيفة، كان جا الفكر واعي و القلب صافي و النفس قانعة و الضمير مرتاح راهم تلمّوا على مصلحة وحدة حتّى كان جات فما اختلافات إيديولوجيّة بينهم راهم لقاولها الحل و حطّوها على جنب حتّى يرجّعوا إلي ضاع منهم و يسترجعو شرفهم و كرامتهم و حرّيتهم و حقوقهم المسلوبة من قبل الإستقلال، ما انجم نقول كان حسبنا الله و نعم الوكيل في أمّة شتّتها الانحياز الحزبي الضيق و لم يوحدها دين الرب الواحد شتّتها التوجه الإيديولوجي و لم يوحدها كتاب الله و سنّة رسوله تفرّقوا و لم يجتمعو على كلمة الحق لا يزالون يتشاحنون و يتجاذبون و يتصارعون على كرسي لو علموا مدى الخزي الذي سينالونه يوم ينادي المنادي بالحق و يحاسب كل منهم على ما اقترفه من ذنب من جرّاء جلوسه على ذلك الكرسي لفضّل البقاء بعيدا عنه و اتعظ بالمقولة "لو دامت لغيرك لما آلت إليك" و الكرسي مهما كان شأنه هو كرسي لخدمة مصالح شخصية و ليس لخدمة الغير لأني لا أثق البتة أنه في بلدي هناك إنسان إقتنع بقول الرسول الكريم عليه الصلاة و السلام " لا يؤمن أحدكم حتّى يحبّ لأخيه ما يحبّ لنفسه" صدق رسول الله و خسأ كلّ منافق كرّس حياته للهث وراء المناصب و هو لا يحبّ الخير لغيره فأنّى لنا أن نثق به و هو الذي لم يكن أمينا على رسالة المولى عزّ و جل ألا وهي دين الإسلام دين الحق و العدل

    RépondreSupprimer
  36. Heeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeyel!!!!

    RépondreSupprimer
  37. La majorité des tunisiens savent trés bien les sources de ce nida tounis sauf bien sur les idiots et le imbéciles
    ce nida est composée de bactéries pathogènes qui infectent la tunisie par leur hypocrisie à mon avis le canal attounsia est contre le gvt mais constatez bien que sur ses plateaux les ministres et ceux qui représentent le gvt sont tjs sur ses plateaux et ce augmenter le taux d’audience qui intéresse trop pour eux je pense que la nahda demeurera majoritaire ds le prochain scrutin vu qu les tunisiens sont maturés et savent élire

    RépondreSupprimer
  38. Merci pour l'article.
    On a l'impression que les médias travaillent principalement au profits personnels et politiques et non au bien de notre pays.
    P.S: j'ai été choquée de même pour "mon carrière" Aie!

    RépondreSupprimer