dimanche 10 mars 2013

إقتراحات في إصلاح التعليم - الجزء الأول




مانيش بش نعمل مقدمات طويلة على دور التعليم و وجوب إصلاحه و إن يجب أن يكون أولوية : إلخ إلخ : ماهوش هذا هدف التدوينة هاذي و مانيش بش نحكي خير ملي سبقوني طول آلاف السنين و حكاو على أهمية دور التعليم في النهوض بالأمم

نحب نأكد إلي لاني خبير  بداغوجي لا تكنوكراط لا كفائة : و هذاكا علاش بش نحكي في الموضوع : شوفو تاريخ البشرية : أناهو الخبير الي بدل واقع : الخبير أسير نظريات و منغلق في دومان واحد، هل شارل دو قول خبير إقتصادي؟ هل سوكارنو خبير بيداغوجي؟ هل روزفالت خبير مصرفي؟ لوكان الخبراء قادرين فعلا على حل المشاكل لأنتفت الحاجة لأهل السياسة أصلا

ما عنديش الطموح متع جبت الصيد من وذنو و الوصفة السحرية الي بش تحل المشاكل الكل و منيش بش نتطرق للصعوبات و العوائق الي تحول دون تطبيق ما أقترح  ( وحدها يلزمها مجلد): هي مجرد إقتراحات، تجمعها نظرة وحدة متجانسة و يدفعها حلم، إقتراحات تكونت من الإطلاع على بعض التجارب، التجربة الشخصية و الملاحظات، هي إقتراحات تسوى إش تسوى، لكن كمدون نرى إلي من واجبي نحاول نقترح و نحاول نجبد بما نقدر جزء من الرأي العام نحو القضايا الجوهرية




نتمنى مربين، تلامذة أو أهل سياسة يتفاعلو، هي فقط مدونة ، بش نحاول نقدم الإقتراحات بشكل مقتظب لكن نكون سعيد لو واحد من القراء يحب يتفاعل بأكثر تفاصيل

هيا، يزي م المقدمات ، مرجتنا! ويني هالإقتراحات



الإيتود و ما أدراك ما الإيتود : الإيتود كيما قاعد صاير توة يطرح على الأقل خمسة  مشاكل

إنعدام مبدأ تكافؤ الفرص : معناها ولد الي لاباس عليه يصبولو بالقمع و يقرى و ينجح و تولي عنده فرصة باش يولي لاباس عليه في حين ولد الزوالي محكوم عليه يقعد زوالي


نشوف في بعض الردود الجاهزة : ييه كي تنحي الإيتود محسوب بش تعمل تكافؤ الفرص! ياسيدي هام أولاد الغنية ياكلو في الحوت و أولاد الزواولة يباتو بلاش! من باب تكافؤ الفرص أعمل قانون و أمنع الغنية من  إنهم يوكلو أولادهم
إنه تكافؤ الفرص هدف يستحيل إدراكه ما يعنيش إنه الدولة تسمح بتعميقه و ما تحاولش إنها تنقص منه إلى أقصى حد : هذا هدف الإقتراح الي بش نطرحه



 تشليك التعليم : كان التلامذة تفهم في القسم، لواه بش يقراو إيتود

تدعيم عقلية الهندي المقشر و الكسل الفكري : في عوض الي ما يفهمش يكسر راسو و يبحث و يلوج و يجتهد : برة بركة، توة في الإيتود نعملو سيري تشبه للدفوار

يتنحى الإحترام بين المربي و التلميذ و تنقلب العلاقة : ملي كان التلميذ هو الي حاشتو بالأستاذ باش ينجح توة الأستاذ حاشتو بالتلميذ باش يخلص أقساط كرهبتو، فتتقلب الآية و يتشلك الأستاذ و التعليم 

مشكلة عدم المساواة أمام الضرائب :  الموظف البسيط كيف يزيد دينار في الشهرية، يدفع منه 350 فرنك ضرائب، الضرائب هذيكا تتبنى بيها السببطارات و تخلص بيها الأساتذة

الأستاذ الي عامل 6 قروبات إيتود، كل قروب فيه 10 من أولاد الموظف البسيط ب60 دينار الراس، ما يدفعش على الدخل هذا حتى فرنك ضرائب! دورو لا! يعني ما يساهمش في بناء السبيطارات و تخليص الأساتذة، يستفاد من مجهود المجموعة الوطنية، أما ربحو ياخذو خام ليه


باهي، وينو الإقتراح؟


نقترح منع الإيتود منعا تاما حتى السنة التاسعة، الي موش قادر يفهم تلميذ حاجات ببساطة الإبتدائي إش قادر يعمل؟

إعادة السيزيام و النوفيام كمناظرات وطنية : زرع عقلية التنافس و الإمتياز م الصغرة و كان تلميذ ينجح خاطرو ولد ساتي و إلا عنده مشكلة نفيقو بيه على بكري، و زيد كي  تولي مناظرات وطنية نفس الإمتحان للناس الكل و موش الي قراك يصلحلك  تولي وقتها الأساتذة بريماتهم تتحسب بمعدلات الي يقريو فيهم و إلي معدلات تلامذته أقل من خط معين يقع عرضه على لجنة علمية بيداغوجية للتقييم و كان لزم يعدي الصلاعة في تربص و رسكلة

نقترح زادة إلي إبتداءا م الأولى ثانوي الأستاذ الي يحب يقري إيتود، يطلب م الإدارة الجهوية قبل : تجيه و تتفقد المحل الي بش يقري فيه  و تفرض عليه بقداش الراس و إنه على الأقل 10% ملي يقريهم يقراو بلاش تبعثهملو و تختارهملو الإدارة الجهوية من أولاد الزواولة برشة، و بعد تعطيه تواصل، كل تلميذ يخلصه يعطيه شطر توصيل، كل تريميستة يصب التواصل في القباضة و يدفع 35% ضرائبه على الدخل كيف الناس الكل

الأولياء ينجمو يصبو شطر التوصيل الآخر في القباضة حتى هوما، و كانهم زواولة و إلا يقريو في برشة : الدولة ترجعلهم 35% ملي دفعوه و تعفيهم من الضرائب على الإيتود و ولد الزوالي يقرى زادة

بالطبيعة مع نفس عقوبات التهرب من دفع الضرائب الي تطبق على بقية المواطنين و عقوبات تصل إلى الطرد من السلك للي يخالف و يخدم مخه : موش أي واحد يستحق لقب مربي 

هكاكة على الأقل نخففو من وطأة مشاكل الإيتود 



باهي إنجيو للباب الثاني في سلسلة الإقتراحات


الإختيار و الإختبار : لما تشوف مستويات بعض المتخرجين من الجامعة، مخك ياقف

نتفكر مرة، عند مادام قعلول في الليسي، كان صدقني ربي نعمان القصوري وقتها إندرا إش من زلعة عمل : غزرتلو قتلو مانيش باهتة فيك كيفاه وصلت الرابعة ثانوي في معهد نموذجي، باهتة فيك كيفاه خذيت السيزيام

قعدت ديما نتفكر الحكاية هاذي لما نشوف مستويات  بعض الجامعيين : في المستوى و المنطق و اللوغة و الثقافة و حتى في مجال الإختصاص : كيفاه نجح في الباك هذا؟

مانيش بش نطول في الأمثلة و علاش و كيفاش، الإقتراحات

الباك ماهيش لعبة : لازم الدخول للجامعة يكون إستحقاق! يزينا من سياسة : فرح الشعب، نجح الناس الكل، خليه يكركر في الجامعة : مارينا منها كان الوبال

الحاجة الثانية : النجاح في الباك ما يعطيش الحق في الدخول آليا للجامعة ، نفسر 

نفرضو جامعة التاريخ في مطماطة عندها 100 بلاصة : موش معناها تقبل الميا الي يجيو! كل جامعة تحط شروط دنيا : إلي عندو أقل من 8 في السوري و 10 في العربي : أنا تاريخ بش تقراه يا كبدي

ما فماش 100 ملي طلبو الجامعة هاذي عندهم الشروط؟ فمة 70 برك؟ يزي نقري كان 70 عندهم مستوى و كيف يوصلو غدوة ينجمو يكونو حاجة باهية خير ملي عبي بركة محسوب

معناها تنجم تنجح في الباك و ما تقبلك حتى جامعة و تعاود العام لأنه مستواك غير كافي

مع رفع المستوى العام هذا  عندو أفنتاج آخر : مجانية التعليم بلحق 

 هل تعلم إنه ولد الزوالي اليوم يستحيل يولي طبيب أسنان و إلا مهندس معماري؟ خاطر سوم الأدوات اللازمة ما يقدر عليه كان ولد مهندس معماري و إلا ولد طبيب؟ هل تعلم إنه مجانية التعليم شعار فارغ؟ هل تعلم إنك اليوم كان تجيب 20 في الباك و تحب تعمل دونتار يعطيوك ورقة تصحح فيها كي تجي ترسم الي تتعهد باش تشري من فلوسك الأدوات الكل و كان ما في حالكش تطلب إعادة توجيهك : بالفلاقي كانك ولد عاملة نظافة و كليت الحجر باش توصل : مضمض و أغسل سنيك و أنسى كان أولاد الطبة يوليو طبة

كي تولي الجامعات معادش معبية و كان الي يستحق يدخل، تنقص مصاريف الدولة (الطالب الواحد يتكلف على الدولة معدل 3 ملاين و 400 في العام) تولي تنجم الدولة تتكلف بمصاريف الأدوات للزوالي و لولد الهجالة عاملة النظافة و يولي طبيب حتى هو و يمسح دميعات أمه 


 إقتراح آخر

منح البحث العلمي : هل تعلم يا مواطن إنه الجزء الأكبر من شهريات الأساتذة الجامعيين على مختلف درجاتهم هي منحة البحث العلمي

الي عمل الخلاص بالطريقة هاذي كان تفكيره : الأستاذ الجامعي يقري شوية باش يقعدلو برشة وقت للبحث و هانو خلاص السوايع شوية أما الجزء الكبير م الشهرية هو  تشجيع على البحث و الإنتاج و الإظافة

كي نشوف ترتيب الجامعات التونسية و عدد البحوث و النشريات و إنه أساتذة جامعية تخمم بلوغة 12 ساعة في الجمعة بمليون و أربعميا لا بحث لا عمار بو الزور ، لا إنتاج لا رشيد عمار نقترح التالي : بعد م ياخو شهادة الدكتوراة و ينجح في الكنكور متع أستاذ مساعد و يباشر ياخذ في منحة البحث، إذا في عامين ما بحث على شيء و ما خرج حتى أرتيكل : تتقسم المنحة على ثنين، العام الثالث الي قعد يزيد يتقسم على ثنين، العام الرابع تتنحى المنحة جملة : وخي كي إنت تمركي في سوايعك ماكش تبحث، خلي المنحة للي يستحقها : صدقوني كي تولي هكة الحكاية، و بما أنها منحة البحث أكثر من شطر الشهرية توة تشوفو في عشرة سنين إش يولي البحث العلمي في تونس من حيث الغزارة و كيفاه ترتيب الجامعات التونسية يطلع فلاش

نتعدا للإقتراح الي من بعدو.. و إلا تعرف كيفاش، نقسم المدونة على عدة أجزاء خير، طولت هكة و "خبرتي" بالأنترنات التونسي تخليني نعرف إلي موش برشة قراو حتى لهنا

نستنى تفاعلاتكم كان فمة و نكمل بقية الإقتراحات (برشة راهم) في أجزاء قادمة 

الجزء القادم إن شاء الله : إقتراحات في التوجيه، في المعاهد النموذجية و في الرياضة و مناهج التعليم